السبت, ديسمبر 4, 2021
اخبار رياضية

بعد استبعاد الأرجنتين.. البرازيل تُنقذ « كوبا أمريكا »

[ad_1]

د . عمرو حافظ

بدّد اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول»، الإثنين ، الغموض بشأن مصير بطولة كأس كوبا أمريكا 2020، بعد الضبابية التي سيطرت على المشهد على مدارالساعات القليلة الماضية، قبيل أيام من رفع الستار عن الحدث الأهم في القارة اللاتينية، بعدما قرر نقل المنافسات إلى البرازيل، ليعيد الروح مجددًا إلى المسابقة القارية ، وقرر «كونميبول» استبعاد الأرجنتين من استضافة كوبا أمريكا قبل أقل من أسبوعين على بداية المسابقة المقررة في 13 يونيو المقبل، على خلفية التفشي المتزايد لجائحة فيروس كورونا المستجد في الآونة الأخيرة، قبل أن يستقر على البرازيل لإنقاذ البطولة من شبح الإلغاء ، وكان من المفترض إقامة البطولة في الأرجنتين وكولومبيا، إلا أن طلب الحكومة الكولومبية تأجيل البطولة؛ بسبب جائحة كورونا، إلى جانب بعض الاضطرابات التيضربت بوجوتا منذ أبريل الفائت، دفع «كونميبول» إلى استبعادها من التنظيم  قبل أن يأتي الدور على بلاد التانجو ، وأصدر «كونميبول»، بيانًا رسميًّا، نشره عبر حسابه على موقع «تويتر»، في وقت سباق : «في ضوء الظروف الحالية، فقد قرر تعليق تنظيم كوبا أمريكا في الأرجنتين، ونستعرض حاليًّا عرض الدول الأخرى التي أبدت اهتمامًا باستضافة البطولة القارية» وكانت حكومة بوينس أيريس، قدمت الأربعاء الماضي، إلى اتحاد أمريكا الجنوبية البروتوكولات  الصحية لإقامة بطولة آمنة من عدوى «كوفيد-19»، على الرغم من الزيادة الكبيرة في حالات الإصابة بالفيروس التاجي ، وقرر اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول»، في وقت سابق، على تنظيم البطولةالأغلى في القارة اللاتينية، التي تُقام خلال الفترة بين 13 يونيو و10 يوليو، في بلدين لأول مرة في تاريخها الممتد 105 أعوام، إلا أن الأحداث الأخيرة قد تُعيد كوبا أمريكا إلى سيرها  الأولى ، ويلعب المنتخب البرازيلي، حامل اللقب، في المجموعة التي تضم منتخبات كولومبياوفنزويلا، والإكوادور، وبيرو، بينما يلعب المنتخب الأرجنتيني في المجموعة التي تضم تشيلي ، وأوروجواي، وباراجواي، وبوليفيا.



[ad_2]