الخميس, ديسمبر 9, 2021
اخبار رياضية

« 5 كاف » يدافعون عن سمعة الدوري السعودي في « كوبا أمريكا »

[ad_1]

د . عمرو حافظ

بعد كثير من الشد والجذب، تبددت الغيوم حول مصير بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية، بعدما تدخلت البرازيل في الرمق الأخير من أجل إنقاذ « كوبا أمريكا »، إثر استبعاد الأرجنتين وكولومبيا، لترفع الستار عن الحدث الأهم في قارة المواهب، وتفتح الباب على مصراعيه أمام شهر من متعة كرة القدم ، بعد كثير من الشد والجذب، تبددت الغيوم حول مصير بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية، بعدما تدخلت البرازيل في الرمق الأخير من أجل إنقاذ « كوبا أمريكا »، إثر استبعاد الأرجنتين وكولومبيا، لترفع الستار عن الحدث الأهم في قارة المواهب، وتفتح الباب علىمصراعيه أمام شهر من متعة كرة القدم.

يمثل كاكو : مهاجم فريق التعاون وصيف كأس خادم الحرمين الشريفين، أحد الأرقام الصعبة  في معادلة منتخب باراجواي، الذي يلعب ضمن فرق المجموعة الأولى، إلى جوارمنتخبات الأرجنتين، وأوروجواي، وتشيلي، وبوليفيا ، وقدم كاكو، صاحب الـ26 عامًا، أوراق الاعتماد في دوري المحترفين، منذ انتقل إلى صفوفالسكري في ميركاتو الشتاء الفائت، قادمًا من ريد بولز الأمريكي، حيث دافع عن ألوان أصفر القصيم في 12 مباراة لحساب جميع المنافسات، بمعدل 963 دقيقة ، وقع خلالهاعلى 8 أهداف، وقدم تمريرتين حاسمتين.

كريستيان كويفا : ويدخل منتخب بيرو مدعومًا بخدمات متوسط ميدان الفتح، كويفا، الذي قدم مستويات متميزة مع النموذجي منذ شد الرحال إلى دوري المحترفين في الشتاء المنصرم، ليحجز مقعدًا في تشكيل منتخب الأنكا، الذي ينشط ضمن فرق المجموعة الثانية، إلى جوارالبرازيل وكولومبيا والإكوادور وفنزويلا ، وانتقل كويفا، صاحب الـ29 عامًا، إلى الفتح في يناير 2021 قادمًا من ملاطية سبورالتركي، ليدافع عن شعار النموذجي في 15 مباراة، بمعدل 328 دقيقة، بصم خلالها على 5 أهداف، وصنع 4 أخرى، وساهم في تجنب الفريق صراعات الهبوط، حيث أنهى الموسمفي المركز السابع.

أندريا كاريلو : وإلى جانب كويفا، يبدو أندريا كاريلو، جناح فريق الهلال بطل دوري المحترفين السعودي ، القطعة الأبرز على رقعة منتخب بيرو في مهمة البحث عن اللقب المفقود، بالنظر إلى القيمة الفنية لصاحب الـ30 عامًا ، ويعد كاريلو، أحد أبرز المحترفين الأجانب في دوري المحترفين في الموسمين الفائتين، حيث شكَّل مثلث هجومي ناري إلى جوار بافيتيمبي جوميز وسالم الدوسري، ليحصد 5 ألقاب رفقة أزرق الرياض، على رأسها دوري أبطال آسيا، وثنائي الدوري، ولقب كأسالملك، وكأس السوبر ، ولعب أندريا، الذي انتقل إلى صفوف الزعيم في صيف 2019 قادمًا من بنفيكا البرتغالي،35 مباراة مع الأزرق لحساب جميع المنافسات في الموسم الفائت، بمعدل 2549 دقيقة، سجل خلالها 8 أهداف، وصنع 4 أخرى، وقاد الفريق إلى الحفاظ على لقب الدوري، والتأهل إلى ثمن نهائي أبطال آسيا.

جوستافو كويلار : ويصحب كويلار في كوبا أمريكا  رفيق العاصمة الرياض جوستافو كويلار، متوسط ميدان  الهلال، من أجل الدفاع عن ألوان منتخب فنزويلا في المجموعة الثانية، والذي استهل مشوار البطولة بفوز ثمين على الإكوادور بهدف نظيف ، وانتقل جوستافو، إلى الهلال في أغسطس 2019 من فلامنجو البرازيلي، ونجح في حجز مقعد أساسي في تشكيل الفريق رغم تعاقب الأجهزة الفنية، إلى جوار كتيبة الوسط؛ سلمان الفرج ومحمد كنو وعبدالله عطيف، ليسهم في الحصول على ثنائية الدوري والكأس الموسم قبل الماضي، قبل أن  يشارك في الحفاظ على لقب دوري المحترفين ، وشارك متوسط ميدان فلامنجو السابق، صاحب الـ28 عامًا، مع أزرق الرياض في 25 مباراة لحساب جميع المسابقات في الموسم المنصرم، بمعدل 2014 دقيقة، وفقًا لموقع« ترانسفير ماركت »، وشكَّل جدارًا منيعًا في وسط الميدان، كان أحد أسباب فوز الفريقبلقب الدوري، والتأهل إلى دور الـ16 من دوري أبطال آسيا.

مارتن كامبانيا : وعلى الرغم من حجز فيرناندو موسليرا المقعد الأساسي لحراسة المرمى في منتخب أوروجواي ، إلى أن مارتن كامبانيا، حامي عرين فريق الباطن ، يبدو مرشحًا  للدفاع عنشباك السيليستي في البطولة القارية، بالنظر إلى الحضور المميز رفقة النادي السعوديفي الموسم المنصرم ، وساهم كامبانيا، صاحب الـ32 عامًا، في إفلات الباطن من شبح الهبوط في الأنفاسالأخيرة من عمر الموسم، بعدما وقف سدًا منيعًا للحفاظ على حظوظ الفريق السعودي للبقاء بين الكبار، ليتجاوز العديد من الأسماء البارزة في مركز حراسة المرمى في أورجواي ، ويقنع المدرب أوسكار تباريز، بالوجود في المحفل القاري ، ولعب مارتن، الذي شد الرحال إلى حفر الباطن في سبتمبر 2020 قادمًا من إندبنتديتالأرجنتيني، بقميص الباطن 26 مباراة في الموسم الماضي ، بمعدل 2338 دقيقة، استقبل خلالها  48 هدفًا، وحافظ على نظافة الشباك في 3 مباريات.



[ad_2]